العلاج بتقويم العمود الفقري

العلاج بتقويم العمود الفقري

ما مدى فعاليته في علاج آلام الظهر والرقبة وأسفل الظهر؟

العلاج بتقويم العمود الفقري هو أحد أساليب الطب البديل المستخدمة في علاج الاضطرابات العضلية الهيكلية المختلفة. هذه الطريقة فعالة بشكل خاص في علاج الأمراض الشائعة مثل آلام الظهر والرقبة وأسفل الظهر. وفي هذا المقال سنقدم معلومات تفصيلية عن آلية عمل العلاج بتقويم العمود الفقري وفوائده ومخاطره.

ما هو العلاج بتقويم العمود الفقري؟

العلاج بتقويم العمود الفقري هو العلاج الأمثل. علاج الاضطرابات العضلية الهيكلية، وهي إحدى طرق الطب البديل المستخدمة. يتم تطبيق هذا العلاج لضمان الأداء المتناغم للأعصاب والعضلات والعظام في الجسم. يستخدم العلاج بتقويم العمود الفقري لعلاج أمراض مثل الظهر والرقبة وآلام أسفل الظهر والصداع والصداع النصفي وآلام الكتف وألم الركبة وألم الساق والألم العضلي الليفي.

كيف يعمل العلاج بتقويم العمود الفقري؟

العلاج بتقويم العمود الفقري هو أسلوب يتم تطبيقه لضمان الأداء المتناغم للأعصاب والعضلات والعظام في الجسم. يبدأ هذا العلاج بالتاريخ الطبي للشخص والفحص البدني. بعد ذلك، يقوم المعالج اليدوي بالتحقيق في أسباب الاضطرابات العضلية الهيكلية في جسم المريض ويضع خطة العلاج.

أثناء العلاج، يقوم المعالج اليدوي بالتلاعب بالعمود الفقري والرقبة ومناطق المفاصل الأخرى باستخدام يديه. تسمح هذه التلاعبات بوضع عظام العمود الفقري في الموضع الصحيح وإرخاء العضلات وزيادة تدفق الدم. وبالتالي، يعمل الجهاز العصبي بشكل أفضل ويتم تقليل الآلام والتوترات وغيرها من المضايقات في الجسم.

ما هي مخاطر العلاج بتقويم العمود الفقري؟

تقويم العمود الفقري العلاج بشكل عام هو طريقة علاج آمنة. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن يكون لديهم أيضًا مخاطر. قد تشمل هذه المخاطر ما يلي:

  • النزيف: يمكن أن تسبب المعالجة بتقويم العمود الفقري نزيفًا في منطقة العمود الفقري. لذلك، من المهم للأشخاص المعرضين لخطر النزيف استشارة الطبيب قبل طلب العلاج بتقويم العمود الفقري.

  • تلف الأعصاب: يمكن أن يحدث تلف الأعصاب أثناء العلاج بتقويم العمود الفقري. العلاج نتيجة التلاعب غير السليم بالأعصاب. وهذا بدوره يمكن أن يسبب الشلل أو التنميل أو مشاكل صحية خطيرة أخرى.

  • الكسور والآلام أو الخلع: يمكن أن تسبب المعالجة بتقويم العمود الفقري كسورًا أو خلعًا في العمود الفقري أو مناطق المفاصل الأخرى. يعد هذا الوضع خطيرًا بشكل خاص بالنسبة للمرضى الذين يعانون من هشاشة العظام.

  • الصداع: على الرغم من أن العلاج بتقويم العمود الفقري يستخدم في علاج بعض الأمراض مثل الصداع، إلا أنه يمكن أن كما يسبب الصداع في بعض الحالات.

  • لذلك من المهم استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى العلاج بتقويم العمود الفقري.

    العلاج بتقويم العمود الفقري للظهر والرقبة والأسفل آلام الظهر

    p>

    تعد آلام الظهر والرقبة وأسفل الظهر من المشاكل الصحية الشائعة. العلاج بتقويم العمود الفقري فعال للغاية في علاج هذه الآلام. يعمل هذا العلاج على تسريع عملية الشفاء الطبيعية للجسم من خلال التحقق من أسباب الاضطرابات العضلية الهيكلية.

    في العلاج بتقويم العمود الفقري، يتم التلاعب بالعمود الفقري والرقبة ومناطق المفاصل الأخرى في الجسم. تعمل هذه التلاعبات على زيادة حركة العمود الفقري والمفاصل وتخفيف توتر العضلات وتحسين الدورة الدموية. يستخدم العلاج بتقويم العمود الفقري تقنيات مختلفة اعتمادًا على أسباب آلام الظهر والرقبة وأسفل الظهر. تشمل هذه التقنيات التلاعب، والتعبئة، والتدليك، والتمارين الرياضية، وغيرها من العلاجات.

  • التصحيح (التلاعب): أحد الأساليب الأكثر استخدامًا في علاج تقويم العمود الفقري هو التصحيح. تقنية (التلاعب). في هذه التقنية، يزيد المعالج اليدوي من حركة المفاصل عن طريق الضغط اللطيف على العمود الفقري أو مناطق المفاصل الأخرى. وهذا بدوره يقلل من توتر العضلات ويساعد على تقليل الألم.

  • التعبئة: تُستخدم تقنية التعبئة لزيادة الحركة في العمود الفقري والمفاصل الأخرى المناطق. في هذه التقنية، يقوم المعالج اليدوي بتحريك مناطق العمود الفقري والمفاصل ببطء. يؤدي هذا إلى استرخاء العضلات ويساعد على تقليل الألم.

  • التدليك: في العلاج بتقويم العمود الفقري، يُستخدم التدليك لتقليل توتر العضلات. في هذه التقنية، يقوم المعالج اليدوي بفرك العضلات بلطف، مما يقلل من تشنجات العضلات وألمها. بالإضافة إلى ذلك، يعمل التدليك على تسريع عملية شفاء الجسم عن طريق زيادة الدورة الدموية.

  • التمارين الرياضية: تستخدم التمارين الرياضية في علاج تقويم العمود الفقري لتقوية العضلات وزيادة مرونتها. هذه التمارين فعالة جداً في علاج آلام الظهر والرقبة وأسفل الظهر.

  • علاجات أخرى: العلاج بتقويم العمود الفقري، والعديد من العلاجات المختلفة للظهر والرقبة و آلام أسفل الظهر تقدم الطريقة. وتشمل هذه الوخز بالإبر، والعلاج العصبي العضلي، والعلاج بالموجات فوق الصوتية، وغيرها من العلاجات.

  • ونتيجة لذلك، تعتبر حالات مثل آلام الظهر والرقبة وأسفل الظهر من المشاكل الصحية الخطيرة التي تقلل من نوعية الحياة. يزيد هذا العلاج من حركة العمود الفقري والمفاصل، ويقلل من توتر العضلات ويحسن الدورة الدموية. ومع ذلك، فمن المهم استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى العلاج بتقويم العمود الفقري. على وجه الخصوص، يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة مثل أمراض القلب أو هشاشة العظام أو السرطان أو العدوى استشارة الطبيب دائمًا قبل طلب العلاج بتقويم العمود الفقري.

    كما يمكن أن يكون للعلاج بتقويم العمود الفقري آثار جانبية. قد تشمل هذه الآثار الجانبية الألم والضعف والدوخة وتشنجات العضلات وفقدان الذاكرة على المدى القصير. ومع ذلك، فإن هذه الآثار الجانبية عادة ما تكون خفيفة ومؤقتة. في حالات نادرة، يمكن أن يكون للعلاج بتقويم العمود الفقري أيضًا آثار جانبية خطيرة. لذلك، من المهم أن يكون الشخص الذي يقوم بالعلاج بتقويم العمود الفقري معالجًا لتقويم العمود الفقري مدربًا ومرخصًا.

    قراءة: 0