تغيير طرق التنظيف والحماية من الطفح الجلدي للأطفال

تغيير طرق التنظيف والحماية من الطفح الجلدي للأطفال

قد تحتاج حفاضات الطفل إلى التغيير على الأقل 6-7 مرات يوميًا في المتوسط. في الواقع، قد يرتفع هذا العدد بسبب حقيقة أن الأطفال يتبرزون بشكل متكرر أكثر في فترة حديثي الولادة. الأطفال ذوو القاع النظيف هم أكثر راحة وسلامًا ولديهم مشاكل أقل في طفح الحفاض. أسباب مثل الرطوبة الناتجة عن الحفاضة وملامسة البول والبراز للجلد تسبب تهيج بشرة الطفل الحساسة.

كيفية تنظيف الجزء السفلي؟

بشرة الطفل هي أكثر حساسية من بشرة البالغين. خاصة في فترة حديثي الولادة، يجب على الأمهات والآباء توخي الحذر حتى لا يتهيج جلد الأطفال الذين يتبرزون بشكل متكرر. يجب الحرص على أن المنتجات التي ستستخدمها لتنظيف مؤخرة طفلك لا تحتوي على مواد كيميائية أو مواد اصطناعية تعطي الروائح أو الألوان أو مواد حساسية أو مواد حافظة مهيجة. بما أن بشرة المولود الجديد تكون أكثر حساسية في الأيام الأولى، فإن عامل التنظيف الأنسب هو القطن المبلل بالماء المغلي والدافئ. في بعض الأحيان قد يكون من الأفضل تنظيف المنطقة الملبسة فقط عن طريق غسلها تحت الماء الجاري.

هل هناك اعتبارات مختلفة للفتيات والفتيان؟

تطور عدوى المسالك البولية عند الأطفال الإناث بسبب البنية الخاصة للمنطقة التناسلية فإن الخطر مرتفع. ولذلك عند تنظيف هذه المنطقة عند البنات يجب المسح من الأمام إلى الخلف ومن الأعلى إلى الأسفل أثناء الاستلقاء على الظهر. وبالتالي، يتم تقليل خطر تلوث البراز إلى المسالك البولية.

بعد أن يتم رفع وفتح أرجل الطفل قليلاً أثناء التنظيف، يجب مسحها ببطء بالقطن المبلل بدءاً من أعلى منطقة الأعضاء التناسلية، باتجاه منطقة الشرج أسفلها، ويتم التخلص منها حتى لا يتم استخدامها مرة أخرى. بالنسبة للأطفال الذكور، قم أولاً بتنظيف المنطقة المحيطة بالشرج ثم أسفل القضيب وحول الخصيتين عن طريق رفع القضيب بلطف دون سحب. لا ينبغي أبدًا فرك قطعة القطن الملوثة بالبراز على الجلد مرة أخرى. بعد تنظيف المؤخرة، نظفي بلطف ما بين الساقين والطيات المتكونة على الساقين، وجففي المناطق المنظفة بلطف بقطعة قماش قطنية ناعمة حتى لا تبقى رطبة.

ما هو الطفح الجلدي؟ كيف تصبح أنت؟ ما نوع المشاكل التي يسببها؟ ويعتبر بشكل عام التهاب الجلد المرتبط بالحفاضات (طفح الحفاضات) عند الرضع. السبب الرئيسي لطفح الحفاض هو البلل. فرك الحفاضة على بشرة الطفل الحساسة وتهيج البول والبراز في منطقة الحفاضة المغلقة من أهم أسباب الاحمرار والطفح الجلدي، كما أن الحساسية من الأسباب التي تسرع ظهور الطفح الجلدي. قد تحدث زيادة في طفح الحفاض أثناء الانتقال من حليب الثدي إلى الأطعمة المصنعة أو التكميلية، وخلال فترة التسنين وأثناء العلاج بالمضادات الحيوية. تكثر الفئران في الصيف. بالنظر إلى درجة الحرارة، سيكون من المفيد تنظيف مؤخرة أطفالك بشكل متكرر أكثر في أشهر الصيف.

أشياء يجب مراعاتها للوقاية من الطفح الجلدي

من الأسهل منع طفح الحفاض من علاجها. يشعر الطفل المصاب بطفح الحفاض بالحرقان واللسع والحكة في منطقة الحفاض. وهذا يمكن أن يسبب البكاء المستمر والأرق. في حالة طفح الحفاض غير المعالج، تحدث التهابات جديدة في تلك المنطقة في وقت قصير جدًا. ولذلك، يجب منع تكون طفح الحفاض قبل العلاج.

تأكد من أن مؤخرة الطفل تظل نظيفة وجافة وباردة. استخدمي كريم الحفاض عند كل تغيير حفاضة خلال اليوم. يجب أن تضعيه في طبقة رقيقة، مع الانتباه إلى تغلغل كريم الحفاض، خاصة بين ثنايا جلد الطفل. سيكون من الجيد ترك حفاضة الطفل مفتوحة بشكل متكرر والسماح له بالتنفس.

ما الذي يجب فعله لعلاج الطفح الجلدي؟

إذا كان طفلك يعاني من طفح الحفاض، قم بتغيير الحفاض في كثير من الأحيان. قم بتغيير نوع الحفاض الذي تستخدمه. إذا كنت تستخدم مناديل مبللة جاهزة، فدعها تذهب. يرجى استشارة طبيب الأطفال الخاص بك حيث أن هناك تطورًا للفطريات والعدوى في طفح الحفاض الذي لا يتحسن مع هذه التدابير.

ما الذي يجب أن تنتبه إليه لصحة طفلك؟

المواد التي تحتاجها سوف تستخدم لمنع وقوع حادث محتمل أثناء تنظيف حفاضات الطفل. من المهم جدًا أن تقوم بتحضير اللحوم مسبقًا وأن تكون جاهزة بجوارك مباشرةً. سيكون من الجيد أن تكون المواد قريبة بما يكفي للوصول إلى يدك الأخرى دون رفع يد واحدة عن الطفل. لا تدير ظهرك، ولو لفترة قصيرة، دون أن تمسك الطفل بيد واحدة.

قراءة: 8